كنوز ودفائن الماضي
اهلا وسهلا بالزوار الكرام بمنتدى ..... كنوز ودفائن... الماضي
تشرفنا بكم ...بتسجيلكم نفتخر وبمشاركاتكم نرتقي
كل ما نملك من معلومات بين يديكم فاهلا وسهلا بكم
تفضلو بالتسجيل وشاركونا باقلامكم


منتدى متخصص بالمورث الانساني الملموس
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
...........
.مبروك للمنتدى ولنا جمعا بكون ثائره بلا وطن نائب المدىر العام
اهلا وسهلا وبك نكبر ونفتخر
من باب الحرص على الموروث الحضاري وتماشيا مع القوانين المتبعه تنوه اداره المنتدى وتلفت انتباه الاعضاء الكرام بالمشاركه في الحفاظ على هذا الموروت وعدم تخريب المواقع الاثريه وعدم المساس بالاشارات الموجوده لتكون ورثا لاحفادنا ....نشكر حسن تعاونكم (المدير العام )
....

شاطر | 
 

 اجعل من وداعك لوحه من المشاعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثائرة بلا وطن
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 317
نقاط : 445
تاريخ التسجيل : 28/04/2015
الموقع : ارض الله الواسعة

مُساهمةموضوع: اجعل من وداعك لوحه من المشاعر   السبت نوفمبر 10, 2018 9:46 pm

لكم في الذّكرى شجوني من أجلها تدمع عيوني،
فإذا طال الزّمان ولم تروني، 
فابحثوا عني عند من أحبّوني، 
وإذا زاد الفراق ولم تروني، 
فهذا كلامي بيه تذكّروني.
الفراق لسانه الدّموع، وحديثه الصّمت، 
ونظره يجوب السّماء.
الفراق هو القاتل الصّامت، والقاهر الميّت، والجرح الّذي لا يبرأ،
والدّاء الحامل لدوائه.
الفراق كالحبّ تعجز الحروف عن وصفه.
الفراق كالعين الجارية التي بعد ما اخضرّ محيطها نضبت.
هل للوداع مكان أم أنّه سفينة بلا شراع.
يا ليت الزّمان يعود، واللقاء يبقى للأبد،
ولكن مهما مضى من سنين سيبقى الموت هو الأنين، 
وستبقى الذّكريات قاموساً تتردّد عليه
لمسات الوداع والفراق، والوداع والموت هو البقاء.
عند الفراق، اترك لعينيك الكلام، فسيقرأ من أحبّك سوادها، 
واجعل وداعك لوحةً من المشاعر،
يستميت الفنّانون لرسمها ولا يستطيعون، 
فهذا آخر ما سيسجّله الزّمن في رصيدكما.
ما أصعب أن تبكي بلا دموع، 
وما أصعب أن تذهب بلا رجوع،
وما أصعب أن تشعر بضيق، 
وكأنّ المكان من حولك يضيق.
بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البُعاد؛
لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، 
ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه، 
وتزيد على مائه من دموعك؛
لأنّه سيرمي بهمّك في قاع ليس له قرار،
ويعود لنا بحراً هادئاً من جديد، 
وهذه هي سنّة الكون، 
يوم يحملك ويوم تحمله.
وإذا فرّقت الأيّام بينكما فلا تتذكّر من كنت تحب
إلّا بكلّ إحساسٍ صادق،
ولا تتحدّث عنه إلّا بكلّ ما هو رائعٌ ونبيل، 
فقد أعطاك قلباً،
وأعطيته عمراً، وليس هناك 
أغلى من القلب والعمر في حياة الإنسان.
إذا اكتشفت أنّ كل الأبواب مغلقةٌ،
وأنّ الرّجاء لا أمل فيه،
وأنّ من أحببت يوماً أغلق مفاتيح قلبه،
وألقاها في سراديب النّسيان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اجعل من وداعك لوحه من المشاعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز ودفائن الماضي  :: المنتدى الادبي :: الادب والشعر-
انتقل الى: