كنوز ودفائن الماضي
اهلا وسهلا بالزوار الكرام بمنتدى ..... كنوز ودفائن... الماضي
تشرفنا بكم ...بتسجيلكم نفتخر وبمشاركاتكم نرتقي
كل ما نملك من معلومات بين يديكم فاهلا وسهلا بكم
تفضلو بالتسجيل وشاركونا باقلامكم


منتدى متخصص بالمورث الانساني الملموس
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
...........
.مبروك للمنتدى ولنا جمعا بكون ثائره بلا وطن نائب المدىر العام
اهلا وسهلا وبك نكبر ونفتخر
من باب الحرص على الموروث الحضاري وتماشيا مع القوانين المتبعه تنوه اداره المنتدى وتلفت انتباه الاعضاء الكرام بالمشاركه في الحفاظ على هذا الموروت وعدم تخريب المواقع الاثريه وعدم المساس بالاشارات الموجوده لتكون ورثا لاحفادنا ....نشكر حسن تعاونكم (المدير العام )
....

شاطر | 
 

 ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوالسبعه
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1027
نقاط : 1471
تاريخ التسجيل : 10/04/2013

مُساهمةموضوع: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الثلاثاء أبريل 23, 2013 3:52 am

....................................ديـــــــــكُ الجنّ الحمـــــــــــــصيّ

إعداد : يوسف الديك
عن كتب مراجع ودراسات خارج الانترنت

هو - عبد السلام بن رغبان وكني بـ ديك الجن الحمصي..لكثرة تنقله بين البساتين والحقول ..و نسبة لمدينته ..حمص .. في الشام . وهو ممن رفعوا في عصره علم التشيّع عالياً خفاّقاّ .. وتغنّى بآل البيت ...وفي عصره نبغ اربعةٌ من الشعراء في بلاد الشام ( العتابيّ ، البحتريّ ، وأبو تمّام ، وديك الجنّ الحمصي ) وقد اضافوا للعربية من التحف والفرائد ما يستحق ان يقف عنده الباحثون والدارسون وقفة إعجاب وتأمل ودراسة .
وأبرز ما يميّز شعراء الشام كما يقول عديّ بن الرقاع أحد شعراء بني أمية ، ان شاعرهم مهما كان مطبوعاً سريع الخاطر فإنه لا يرمي الكلام على عواهنه ولا يرسله إرسالاً ، وانّما ينظر في أعقاب قوافيه ويعود عليها بالتنقيح ، ويتميز ايضاً كما ورد في مقولة الصاحب بن عبّاد ( بـــ الجزالة والعذوبة والفصاحة والسلاسة )
وورد عن أبي بكر الخوارزمي قوله : ما فتق قلبي ، وشحذ فهمي ، وصقل ذهني ،وارهف حدّ لساني ، وبلغ بي هذا المبلغ الاّ تلك الطرائف الشامية ، واللطائف الحلبية ، التي علقت بحفظي وامتزجت بأجزاء جسمي .

وبعد هذه المداخلة والوصف يحق لنا ان نتساءل : ما مذهب الشاميين في شعرهم ؟

انتقل الشعر العربي مع انبلاج القرن الثالث الهجري من البداوة الى الحضارة على يد بشّار بن بُرد وصحبه ، ومن مقتضيات الحضارة التنوق في كل شيء ،والتنوق في الشعر احد اساليب وسمات الشعر الحضري ، فاضاف ديك الجن ثم ابو تمام الى بشار بن برد الكثير من سمات هذا الشعر الجديد بالنسبة للشعراء المطبوعين . وهو ما عرف فيما بعد بفن الصنعة ، او مذهب أبي تمام ..كونه اكثرهم عناية بالصنعة الشعرية .. حتى عرف هذا النمط باسمه .

ذكر عبد الله بن محمد الزبيدي انه كان جالساً عند (ديك الجن) فدخل حدث فانشده شعراً ، فاخرج ديك الجن من تحت مصلاه درجاً كبيراً فيه كثير من شعره فسلمه له وقال : يا فتى تكسّب بهذا واستعن به على قولك . .. ولما خرج سألته عنه فقال ( هذا فتىمن اهل جاسم ) يذكر انه من طىء يكنى ( أبا تمام ) واسمه حبيب بن اوس وفيه ذكاء وادب وله قريحة وطبع ... وقد عمّر ديك الجن الى ان مات الفتى .. ابو تمام ورثاه بقصيدة تعتبر من امهات المراثي .. ومنها قوله :


مات حبيبٌ فمات ليـثٌ
وغاض بحرٌ وباخ نجـمُ
سمتْ عيون الردى اليـه
وهي الى المكرمات تسمو
ما أمك اجتاحت المنايـا
كـلّ فـؤاد عليـك أمّ .

......


مع أبي نواس


لما اجتاز ابو نواس بحمص قاصداً مصر لامتداح الخصيب سمع ديك الجن بوصوله فاستخفى منه خوفاً أن يظهر لأبي نواس انه قاصر بالنسبة اليه ، فقصده ابو نواس في داره وهو بها ، فطرق الباب واستأذن بالدخول فردت الجاريه انه ليس هنا ، غير أن أبا نواس عرف هدفه فقال لها : قولي له " أخرج فانت اشعر الإنس والجن وفاتن اهل العراق بقولك " :



مورّدة من كف ظبـي كأنمـا
تناولهـا مـن خـده فأدارهـا
بها غير معدول فداو خمارهـا
وصل بحبالات الغبوق ابتكارها
ونل من عظيم الورد كل عظيمة
إذا ذكرت خاف الحفيظان نارها

فلما سمع ديك الجن استقبله وزاده من شعره .

في المادة التالية .. سنتابع حياة هذا الشاعر .. غزير الإبداع .. خفيف الظل والروح .. مجنح القوافي .. وسوف نتناول قصة غرام بين قلبين أصاخا لهاتف الحب ، وسارا الى هيكل ( كيوبيد ) يبوحان بحبهما ويعلنانها - حرباً - على نواميس اصطلح الناس عليها جهلاً، وضربا معاً بالتقاليد عرض الأفق ... هو متشيع من عشاق آل البيت وهي نصرانية ...اسمها ( ورد ) ... وقصتهما غاية في التشويق والأسى
............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالسبعه
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1027
نقاط : 1471
تاريخ التسجيل : 10/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الثلاثاء أبريل 23, 2013 3:54 am

................تابع ( ديك الجنّ الحمصي )

قال صاحب الأغاني:
" كان خطيب اهل حمص يصلي على النبي محمد ( عليه الصلاة والسلام ) ثلاث مرّات في خطبه وكان اهل حمص كلهم من اليمن ، وليس فيهم من مضر الاً ثلاثة بيوت ، فتعصّبوا على الإمام وعزلوه .. فاحتدم " ديك الجنّ" غيظاً وأنشد :


سمعوا الصلاة على النبي توالى
فتفرقوا شيعـاً وقالـوا لا، لا !
ثم استمرّ على الصلاة إمامهـم
فتحزبّوا ورمى الرجالُ رجـالا
يا آل حمص توقعوا من عارها
خزيـاً يحـلّ عليكـمُ ووبـالا
شاهت وجوهكمُ وجوهاً طالمـا
رُغمت معاطسُها وساءت حالا !

ومما يمتاز به شاعرنا " ديك الجن " إشراق المطلع ورشاقة اللفظ والزهد في الحياو الدنيا والحض على مهادنة المقادير وتقبل احداث الزمان ببسمة المؤمن الصابر على عوادي الأيام .. وقد اثبت ذلك غير مرة .. وفي قصيدة ارسلها عزاء الى جعفر بن على الهاشمي ،يقول :

نغفـل والأيـام لا تغـفـلُ
ولا لنا مـن زمـن موئـلُ
والدهر لا يسلم من صرفـه
اعصم في القنـه مستوعـل
يتخذ الشعـر شعـاراً لـه
كأنمـا الأفـق لـه منـزلُ
كأنـه بيـن شناظيـرهـا
بارقـة تكمـن أو تمـثـلً
نقول بالعقل وأنـت الـذي
نـأوي إليـه وبـه نعقـلُ
نحن فـدىً لـك مـن امـةٍ
والأرض والآخــر الأولُ
إذا عفا عنـك وأودى بهـا
ذا الدهر فهو المحسن المجملُ

ثم لمّا مات الأمير الهاشمي .. جعفر بن علي رثاه ديك الجن بقوله :

على هذا كانـت تـدور النوائـبُ
وفي كل جمـع للذهـاب مذاهـبُ
نزلنا على حكم الزمـان وامـره
وهل يقبل النصف الألد المشاغب؟
ويضحك سن المرء والقلب موجع
ويرضى عن دهره وهو عاتـبُ
يقولون مقدار على المرء واجـب
فقلت وإعوال على المرء واجـبُ
فوالله إخلاصاً من القول صادقـاً
وإلاّ فحبـي آل أحمـد كــاذبُ
لو ان دمي كانت شفاؤك أو دمـي
دم القلب حتى يقضب القلب قاضبُ
لسلّمت تسليـم الرضـا وتخذتهـا
يداً للـردى مـا حـج لله راكـبُ
بكـاك اخٌ لـم تحـوه بقـرابـةٍ
بلى إن إخوان الصفـاء اقـاربُ
واظلمت الدنيا التي كنت جارهـا
كأنـك للدنـيـا أخ ومنـاسـب .
====
ولــ ديك الجن صولات في شعر الحكمة والحض على الأنفة :

أي ماءٍ يجول في وجهك الحر
إذا ما امتهنتـه بالسـؤال ؟!
ثم لا سيما وقد عصف الدهـر
بأهل النـدى وأهـل النـوال
فقليل من الورى مـن تـراه
يرتجي أن يصون عرضٍ بمال.
====
أما من نوادر ديك الجن فهو تكراره لتجربة الحطيئة إذ هجا نفسه شعراً ...حيث بحث الحطيئة ذات يوم عن إنسان يهجوه فلم يجد .. وضاق عليه ذلك فأنشأ يقول :

أبت شفتـاي اليـوم الاّ تكلمـا
بشرٍ .. فما ادري لمن انا قائله ؟
وجعل يردّد هذا البيت ولا يرى إنسانا فمال الى حوض ماء ورأى وجهه فقال :
أرى لي وجهاً شوه الله خلقهُ
فقبّح من وجهٍ وقبّحَ حاملـه

أما ديك الجن فيقول :



أيهـا السائـل عنـي
لست بي أخبـر منّـي
انـا انسـان برانـي
الله في صورة جنـي
بل انا الأسمج في العين
فـدع عنـك التظنـي
أنا لا أسلم من نفسـي
فمـن يسلـم منّـي ؟

وفي هذا الباب نستذكر ابن الرومي ايضاً حيت تفنّن في وصف رجل بارد ثقيل :

يا أبا القاسم الذي ليـس يـدري
أرصـاص كيانـه أم حـديـد ؟
أنت عندي كماء بئرك في الصيف
ثقيـل يعلـوه بــردٌ شـديـد

وقوله :

وجهك يا عمرو فيه طول
وفي وجوه الكلاب طول
مقابح الكلب فيـك طـراً
يزول عنها ولا تـزول
وفيه اشيـاء صالحـات
حماكهـا الله والرسـول
فالكلب وافٍ وفيك غـدرٌ
ففيك عن قـدره سفـول
وقد يحامي عن المواشي
وما تحامي وما تصـول
وانت من بين اهل سـوء
قصتهـم قصـة تطـول
وجوههم للورى عظـاتٍ
لكـن اقفاءهـم طبـول
مستفعلن فاعـل فعـول
مستفعلن فاعـل فعـول
بيت كمعناك ليـس فيـه
معنى سوى انه فضول ............
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الحوراني
عضو شرف مميز
avatar

عدد المساهمات : 948
نقاط : 1412
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الثلاثاء أبريل 23, 2013 1:11 pm

مشكور على هذا الطرح الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زمان الصمت
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 1478
نقاط : 1522
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الخميس مايو 02, 2013 3:17 pm

مشكور يعطيك العافيه على هل الطرح الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالسبعه
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1027
نقاط : 1471
تاريخ التسجيل : 10/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    السبت مايو 11, 2013 11:05 pm

هذا شاعر حكمت عليه الأقدار بأن يقضي معظم حياته و هو يعض بنان الندم ، ويبكي دما ـ لا دموعا ـ زوجته و حبيبته التي قتلها بيديه، بعد أن استسلم لوشاية كاذبة ، فلمّا عرف الحقيقة ـ بعد فوات الأوان ـ أخذ يعالج نفسه بالشعر تطهيرا أو توبة و ندما ، ولكن هيهات
و القصة يرويها أبو الفرج الأصفهاني في كتاب الأغاني حين يقول عنه : هو شاعر مجيد، يذهب مذهب أبي تمام و الشاميين في شعره . ثم يقول :
كان عبد السلام بن رغبان (أي ديك الجن ) قد اشتهر بجارية نصرانية من أهل حمص ، هويها و تمادى به الأمر حتى غلبت عليه و ذهبت به .


انظر إلى شمسِ القُصُورِ وبدرِها
وإلى خزاماها وبهجةِ زهرها
لم تبل عينك أبيضاً في أسودٍ
جمع الجمال كوجهها في شعرها
وردية الوجناتِ يختبر اسمها
من ربقها من لا يحيط بخبرها
وتمايلت فضحكن من أردافها
عجباً ولكني بكيت لخصرها
تسقي** كأسَ مدامةٍ من كفِّها
ورديَّةٍ ودامة من ثغرها



قولـي لطيفـك ينثنـي
عن مضجعي وقت المنام
كي استريـح وتنطفـي
نار تؤجج فـي العظـام
دنـف تقلبـه الأكــف
على فراش من سقـام
أما أنـا فكمـا علمـتِ
فهل لوصلك من دوام ؟
سرت الحسناء .. لكنها لم تصدق بعد .. وقالت له باستطاعة اي هاوٍ قول ذلك مرة واحدة او حفظ الأبيات .. فهلاّ غيرت القافية ..
قال :
قولـي لطيفـك ينثنـي
عن مضجعي وقت الرقاد
كي استريـح وتنطفـي
نار تؤجج فـي الفـؤاد
دنـف تقلبـه الأكـف
على فراش مـن قتـاد
أما أنـا فكمـا علمـتِ
فهل لوصلك من معاد ؟
بدات الحسناء عندها تتيقن ولكنها طلبت منه تكرار تغيير القافية كي تقطع الشك باليقين ..فقال :
قولـي لطيفـك ينثـنـي
عن مضجعي وقت الهجوع
كـي استريـح وتنطفـي
نار تؤجج فـي الضلـوع
دنـف تقلبـه الأكــف
على فراش مـن دمـوع
أمـا أنـا فكمـا علمـتِ
فهل لوصلك من رجوع ؟ ...
وكرر ذلك مرة رابعة .. ايضاً .. فأعجبت الغادة الحسناء بشاعريته .. وقد كان اسمه قد سبقه اليها فوقعت في غرامه كما هام بها ....

فلما اشتهر بها دعاها إلى الإسلام ليتزوج بها ، فأجابته لعلمها برغبته فيها ، وأسلمت على يده فتزوجها و في ذلك يقول :

وبارك لهما هذا الحب صديقه بكر .. الذي كان يفديه بروحه ودمه ليراه سعيداً ...

تزوج العاشقان ... ديك الجن الحمصي .. وورد بنت الناعمة
وكانت حياتهما عسل وشهد وحب ووفاء .. وصديقه بكر بن رستم أكثر منهما سعادة من فرط حبه وإخلاصه لــ ديك الجن .. رفيق صباه ودربه .. وكذا ديك الجن كان يثق بصديقه ويسر له بكل صغيرة وكبيرة ..
لم يعجب هذا الوضع شيطان اسمه ( ابو الطيب ) ابن عم ديك الجن .. فبدأ يتردد على بيته ويتودد من ورد في غياب زوجها ديك الجن بحجة سؤالها ان كانت تحتاج شيئاً .. وهي تصده وتصون غياب ديك الجن .. فبدأ الشيطان يخيط في رأس أبي الطيب مكيدة .. ينتقم بها من ابن عمه وينفث سموم حقده .. خاصة وانه كان يخاف ان تذيع ورد سرّ مراوداته لها ومحاولاته اليائسة للنيل منها ..فيفتضح امره ..
كان ديك الجن متلافاً للمال .. فقد انفق كل ما ورث عن ابيه وجده من مال وعقار .... واستدان مبلغاً من أبي الطيب ذات يوم .. قبل زفافه من محبوبته .. فوجد أبو الطيب ضالته بهذا المر .. وبدأ مضايقاته لــ ديك الجنّ بحجة المال وحاجته له والإصرار عليه في اقرب وقت .. ولم تنفع توسلات ديك الجن معه .. فقرر ديك الجن السفر الى سلمية احدى مناطق الشام لمقابلة الأمير الهاشمي فيها ( احمد بن علي ) الذي كان يوده ..لعله يحضر ما يسد به حاجة ابن عمه ويقضي عنه دينه .. اوصى صديقه بكر خيراً بــ ورد .. وودعها وسار مع القافلة ..،
ما ان تاكد ابو الطيب من مغادرة القافلة لــ حمص حتى ذهب بذريعة الإطمئنان عن زوجة ابن عمه الى بيته .. وعاود عليها عروضه السخية بالمال .. والهدايا ..لكنها صدته شر صدود .. واسمعته من الكلام ما يليق بخائن مثله .. وحافظت هلى حب الغائب الرابض في قلبها ... ديك الجن .. فزاد كل ذلك من قهر أبي الطيب .. الشيطان الذي لم يعد يفكر الاّ بطريقة للإنتقام من ورد .. ومن حبيبها .. لبث بضعة ايام .. وعلم ان القافلة في طريقها عائدة من سلمية الى حمص ..فارسل خبراً مفاجئاً لــ ورد مع نفر من مقربين له .. ان ديك الجن تعرض في الطريق هو والقافلة لقطاع طرق وقتلوه .. وان رهطاً من المدينة ذهبوا لاحضاره للدفن ...
لكم كان وقع الخبر صاعقاً على روح ورد وقلبها ... فلا الدمع يفيه حقه كحبيب ولا العويل ...
وكي يستكمل ابو الطيب مخططه الشيطاني .. مع اقتراب وصول ديك الجن للحي .. ارسل مسرعا في طلب بكر .. الذي صدق الخبر بموت صديقه وصعقته الصدمة أيضاً .. لكن ابا الطيب قال له ان ورد في حالة من الحزن والكمد الشديدين وليس لها من شخص تثق به سواك .. فانت الصديق الوفي للمرحوم ابن عمّي .. اذهب اليها وهدىء من روعها وحزنها ريثما تصل الجنازة ونتدبر الأمر ...
ذهب بكر الى بيت صديقه وهو لا يكاد يرى طريقه لغزارة دموعه .. ووصل الى ورد .. يبكي معها حيناً ويهدئ لوعتها حينا آخر ..ومع وصول ديك الجن ... كان اول من استقبله ابن عمه ابو الطيب .. فقال له .. ان زوجتك لم ترع غيابك با ابن عمي .. وقد قضت كل وقت رحلتك تسامر صديقك في بيتك وتخونك معه والامر تفشّى في حمص واصبح فضيحة لنا جميعاً .. فيا للعار ... انهما الآن معا .. يتجرعان الحب الحرام ... هب ديك الجن لبيته ... فوجد صديقه بكر .. ياخذ بيدي حبيبة قلبه ورد .. والدموع في عينيهما .. فظن انها دكوع افترق الخائنين ( حبيبته وصديقه ) بسبب قرب وصوله ... فتدارك سيفه .. وهوى عليهما معا .. فقتلهما .. ليسدل الستار .. على اكثر قصص الحب نقاءً وحسرة عبر تاريخ الشام ... جلس الى جوارهما وهما ينزفان دما .. وقد فارقا الحياة .. يبكي مرّة .. ويتشفّى منهما اخرى .. لقد اعماه القهر والغيرة على حبيبته ... .. وقال اروع قصيدة عرفها الشعر العربي في رثاء الحبيب .. وهو من قتله ..
يا طلعة طلـع الحمـام عليهـا
وجنى لها ثمر الـردي بيديهـا
رويت من دمها الثرى ولطالمـا
روي الهوى شفتي من شفتيهـا
قد بات سيفي في مجال وشاحها
ومدامعي تجري علـى خدّيهـا
فوحق نعليها وما وطىء الحصى
شيء اعزّ علـيّ مـن نعليهـا
ما كان قتليها لأنـي لـم اكـن
أبكي إذا سقـط الذبـاب عليهـا
لكن ضننت على العيون بحسنها
وأنفت من نظر الحسود إليهـا .
ارتجل هذه المرثاة وكاد يودع عقله لولا حضور بعض صحبه لمسامرته حتى الصباح ..
انتشر الخبر في ارجاء حمص .. وبكى العاصي لهول الجريمة .. وعاش ديك الجن بعد دفنهما كميت .. خاصة وان ابن عمه ابو الطيب قد دعاه بعد فترة وهو يحتضر وأسرّ له بالمكيده ...وان صديقه لم يخنه .. وحبيبته اطهر من مياه العاصي .. وانه راودها عشرات المرات ولم تضعف وصدته عنها شر صدّ ... فانفطر قلبه من جديد .. وبدأ يخلط كأس خمره .. بحفنة من تراب قبر ورد .. وكاسا اخرى بحفنة من تراب قبر بكر .. ويضع كاس ورد عن يمينه .. وكاس بكر عن شماله .. يرتشف من الكأس اليمنى فيظنها قبلة من شفتي ورد ...ثم يرتشف خد صديقه بكأسه ... ويبكي ... حتى نفذ جسمه .. وعقله ...
ينظر الى قبرها ... ويكرر مرثيته .. ,,,
( يا طلعة طلع الحمام عليها .......)
ثم ينظر الى قبر بكر .... وينشج ...
يا سيف إن ترم الزمان بغدره
فلأنت ابدلت الوصال بهجـره
قمر انا استخرجته من دجنـة
لبليتي وزففتـه مـن خـدره
فقتلتـه ولـه علـى كرامـة
ملء الحشا وله الفؤاد باسـره
عهدي به ميتاً كأحسـن نائـمٍ
والحزن ينحر مقلتي في نحره
لو كان يدري الميْتُ ماذا بعده
بالحيّ حلّ بكى له في قبـره
غصص تكاد تفيض منها نفسه
وتكاد نخرج قلبه من صـدره
وقد كانت اخت بكر تترصده وتبحث عنه لتقتله انتقاماً .. فلما سمعت ابياته هذه عفت عنه ورقّت لحاله ... واجابته عليها :
يا ويح ديك الجن بل تباً لـه
ماذا تضّمن صدره من غدره
قتل الذى يهوى وعمّر بعده
يا رب لا تمدد له في عمره.
وهو يبكي بحرقة على القبرين ... ويردد :
أساكن حفرة وقـرار لحـد
مفارق خلةٍ من بعـد عهـد
أجبني إن قدرت على جوابي
بحق الودّ كيف ظللتَ بعدي ؟
اقترب رحيل الشاعر بعد ان فقد كل اتصال له مع السعادة ... وذبل رويداً رويداً ...حزنا وكمداً .. وغصصاً .. على حبيبة فؤاده .. وصديقه الوفيّ ... وأبلغ ما قال قبل رحيله :
بانوا فصار الجسم من بعدهم
ما تصنع الشمس لـه فيّـا
بــأي وجــهٍ أتلقـاهـمُ
إذا رأونـي بعدهـم حيّـا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انين الالم
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1091
نقاط : 1087
تاريخ التسجيل : 03/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الأحد مايو 12, 2013 12:18 am

مشكور يعطيك العافيه على هذا النقل الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الحوراني
عضو شرف مميز
avatar

عدد المساهمات : 948
نقاط : 1412
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الأحد مايو 12, 2013 10:11 am

بارك الله فيك طرح جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مركب ورق
عضو متدرب


عدد المساهمات : 46
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 10/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الأحد مايو 12, 2013 5:17 pm

ومن الحب ما قتل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فردوس
مشرفه


عدد المساهمات : 118
نقاط : 146
تاريخ التسجيل : 11/04/2013
الموقع : المملكه االمغربيه

مُساهمةموضوع: رد: ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل    الأربعاء أغسطس 13, 2014 6:35 pm

اتحفتنا بهذا الطرح الجميل

درر ناذرة

سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديك الجن شاعر وعاشق وقاتل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز ودفائن الماضي  :: المنتدى الادبي :: الادب والشعر-
انتقل الى: